22012017الأحد
Top Banner
pdf download

استوردت ليبيا 30 مليون لتر من البنزين من الخارج لسد احتياجات المنطقة الغربية في البلاد لمدة تصل إلى أربعة أيام، وذلك وفق ما قال مدير إدارة التخطيط والمتابعة بوزارة النفط والغاز الليبية/ "سمير كمال"، أمس السبت.
ولم يوضح المسئول الليبي الدول التي تم استيراد البنزين منها، و لا التكلفة التي

قال مكتب الإحصاء الوطني الصيني: "إن مؤشر أسعار المستهلك، وهو مقياس رئيسي للتضخم، زاد بمعدل 2.3%، خلال يوليو الماضي مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي، وهو ما يتماشى مع المعدل السنوي المستهدف للحكومة، والبالغ 3.5%، كحد أقصى، وذلك بحسب ما أظهرت البيانات الرسمية الصادرة، أمس السبت.
وأضافت البيانات أن معدل التضخم

قال مكتب الإحصاء الوطني الصيني: "إن مؤشر أسعار المستهلك، وهو مقياس رئيسي للتضخم، زاد بمعدل 2.3%، خلال يوليو الماضي مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي، وهو ما يتماشى مع المعدل السنوي المستهدف للحكومة، والبالغ 3.5%، كحد أقصى، وذلك بحسب ما أظهرت البيانات الرسمية الصادرة، أمس السبت.
وأضافت البيانات أن معدل التضخم

أعربت شركة "آبل" الأمريكية، التي تبلغ عمالتها في الصين ستة آلاف ونصف، عن بالغ أسفها لما حدث في رسالة بريد إلكتروني وجهها مديرها التنفيذي "تيم كوك" بنفسه للحكومة، وقد ذكر فيها استعداده للتبرع لصناديق الإغاثة بمبلغ قدره مليون وستمائة ألف دولار أمريكي لمساعدة المنكوبين وأهالي الضحايا.
وقد تعرض إقليم يونان

أعربت شركة "آبل" الأمريكية، التي تبلغ عمالتها في الصين ستة آلاف ونصف، عن بالغ أسفها لما حدث في رسالة بريد إلكتروني وجهها مديرها التنفيذي "تيم كوك" بنفسه للحكومة، وقد ذكر فيها استعداده للتبرع لصناديق الإغاثة بمبلغ قدره مليون وستمائة ألف دولار أمريكي لمساعدة المنكوبين وأهالي الضحايا.
وقد تعرض إقليم يونان

أعربت شركة "آبل" الأمريكية، التي تبلغ عمالتها في الصين ستة آلاف ونصف، عن بالغ أسفها لما حدث في رسالة بريد إلكتروني وجهها مديرها التنفيذي "تيم كوك" بنفسه للحكومة، وقد ذكر فيها استعداده للتبرع لصناديق الإغاثة بمبلغ قدره مليون وستمائة ألف دولار أمريكي لمساعدة المنكوبين وأهالي الضحايا.
وقد تعرض إقليم يونان

أعربت شركة "آبل" الأمريكية، التي تبلغ عمالتها في الصين ستة آلاف ونصف، عن بالغ أسفها لما حدث في رسالة بريد إلكتروني وجهها مديرها التنفيذي "تيم كوك" بنفسه للحكومة، وقد ذكر فيها استعداده للتبرع لصناديق الإغاثة بمبلغ قدره مليون وستمائة ألف دولار أمريكي لمساعدة المنكوبين وأهالي الضحايا.
وقد تعرض إقليم يونان

أعربت شركة "آبل" الأمريكية، التي تبلغ عمالتها في الصين ستة آلاف ونصف، عن بالغ أسفها لما حدث في رسالة بريد إلكتروني وجهها مديرها التنفيذي "تيم كوك" بنفسه للحكومة، وقد ذكر فيها استعداده للتبرع لصناديق الإغاثة بمبلغ قدره مليون وستمائة ألف دولار أمريكي لمساعدة المنكوبين وأهالي الضحايا.
وقد تعرض إقليم يونان

أعربت شركة "آبل" الأمريكية، التي تبلغ عمالتها في الصين ستة آلاف ونصف، عن بالغ أسفها لما حدث في رسالة بريد إلكتروني وجهها مديرها التنفيذي "تيم كوك" بنفسه للحكومة، وقد ذكر فيها استعداده للتبرع لصناديق الإغاثة بمبلغ قدره مليون وستمائة ألف دولار أمريكي لمساعدة المنكوبين وأهالي الضحايا.
وقد تعرض إقليم يونان

أعربت شركة "آبل" الأمريكية، التي تبلغ عمالتها في الصين ستة آلاف ونصف، عن بالغ أسفها لما حدث في رسالة بريد إلكتروني وجهها مديرها التنفيذي "تيم كوك" بنفسه للحكومة، وقد ذكر فيها استعداده للتبرع لصناديق الإغاثة بمبلغ قدره مليون وستمائة ألف دولار أمريكي لمساعدة المنكوبين وأهالي الضحايا.
وقد تعرض إقليم يونان

أعربت شركة "آبل" الأمريكية، التي تبلغ عمالتها في الصين ستة آلاف ونصف، عن بالغ أسفها لما حدث في رسالة بريد إلكتروني وجهها مديرها التنفيذي "تيم كوك" بنفسه للحكومة، وقد ذكر فيها استعداده للتبرع لصناديق الإغاثة بمبلغ قدره مليون وستمائة ألف دولار أمريكي لمساعدة المنكوبين وأهالي الضحايا.
وقد تعرض إقليم يونان

أعربت شركة "آبل" الأمريكية، التي تبلغ عمالتها في الصين ستة آلاف ونصف، عن بالغ أسفها لما حدث في رسالة بريد إلكتروني وجهها مديرها التنفيذي "تيم كوك" بنفسه للحكومة، وقد ذكر فيها استعداده للتبرع لصناديق الإغاثة بمبلغ قدره مليون وستمائة ألف دولار أمريكي لمساعدة المنكوبين وأهالي الضحايا.
وقد تعرض إقليم يونان

سجل سوق مسقط المالى ارتفاعاً في القيمة السوقية لأسهم الشركات بنهاية الأسبوع الماضي إلى 3ر15 مليار ريـال عماني مسجلة مكاسب بقيمة 172 مليون ريـال عماني.(الريـال العماني يساوي 6ر2 دولار)، وذلك بحسب أظهرت إحصاءات عمانية رسمية نشرت اليوم السبت.

 وذكرت النشرة الإحصائية لسوق مسقط أن جميع المؤشرات القطاعية شهدت ارتفاعا باستثناء

استطلاع الرأي

بعد حكم الإدارية العليا بمصرية الجزيرتين.. هل سينفذ النظام المصري الحكم؟