22022017الأربعاء
Top Banner
pdf download

ينتظر المصريون عاما اقتصاديا صعبا في 2017 وذلك بعد عام عصيب مر به الاقتصاد خلال 2016، فماذا سيحدث للاقتصاد المصري في 2017؟.. الخبير الاقتصادي مصطفى عبد السلام أجاب على هذا السؤال في مقالا له نشر على موقع العربي الجديد.

 

وإلى نصر المقال:

 

كثيرون يعتقدون أن الحال في مصر

تباينت أسواق الأسهم الخليجية الرئيسية في تعاملات هادئة يوم الأربعاء بينما شهدت بعض أسهم البتروكيماويات السعودية صعودا حادا مع ارتفاع أسعار النفط ليل الثلاثاء.

 

وارتفع المؤشر الرئيسي للسوق السعودية في جزء كبير من جلسة التداول لكنه أغلق منخفضا 0.2 بالمئة مع هبوط سهم السعودية للكهرباء 2.6 في المئة. وشهد

قال مصدر مسؤول بالشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية (إيجاس) لوكالة أنباء "رويترز" اليوم الأربعاء إن مصر تحتاج لاستيراد نحو 100 شحنة من الغاز الطبيعي المسال في 2017 مقدرا إجمالي قيمة واردات العام القادم بنحو 2.2 مليار دولار.

 

وذكر المصدر الذي طلب عدم ذكر اسمه أن إيجاس اتفقت على استيراد

قال عبد الفتاح السيسي اليوم الأربعاء إن الظروف الاقتصادية الصعبة في مصر ستتحسن خلال ستة أشهر ودعا رجال الأعمال والمستثمرين إلى مساعدة الحكومة على كبح ارتفاع الأسعار.

 

وفي كلمة ألقاها أثناء افتتاح مشروع للاستزراع السمكي في مدينة الإسماعيلية بمنطقة قناة السويس أشاد السيسي بالمصريين لتحملهم الإصلاحات الاقتصادية الصعبة.

 

أكد تقرير دولي أن مصر شهدت أكبر معدل في انهيار الطبقة الوسطى خلال الـ15 عاما الأخيرة، مع توقعات بازدياد معدل هذا الانهيار بسبب الإجراءات التقشفية التي تبنتها الحكومة هذا العام في إطار برنامج "الإصلاح الاقتصادي"، حيث قامت بتعويم الجنيه ورفع الدعم عن كثير من السلع والخدمات.


ووفقا لتقرير بنك كريدي

أظهرت دراسة للكونغرس نشرتها صحيفة "نيويورك تايمز" فإن الولايات المتحدة وقعت العام الماضي صفقات تسليح بقيمة 40 مليار دولار تعادل نصف مبيعات الأسلحة حول العالم برمته، متقدمة بشكل كبير على فرنسا التي حلت في المركز الثاني مع مبيعات أسلحة وصلت إلى 15 مليار دولار.

 

ووفقا لأرقام عام 2015، فقد

ذكر البنك المركزي التركي في محضر اجتماعه الشهر الجاري الذي نشر يوم الثلاثاء أن زيادة الضرائب على التبغ وبعض السلع الأخرى ستفرض ضغوطا صعودية ملحوظة علي التضخم في ديسمبر.

 

وكانت لجنة السياسة النقدية في البنك قررت الشهر الجاري الإبقاء على أسعار الفائدة دون تغيير في تحد لهبوط قيمة الليرة

دفعت أسهم البنوك البورصة السعودية يوم الثلاثاء للصعود إلى أعلى مستوياتها هذا العام بينما شهدت أسواق الأسهم الخليجية الأخرى تحركات محدودة في تعاملات هادئة مع غياب بعض المستثمرين الأجانب في عطلتي عيد الميلاد والعام الجديد.

 

وارتفع المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 1.3 بالمئة إلى 7257 نقطة في أكبر حجم تداول

أعلنت الشركة العامة لسكك الحديد العراقية، اليوم الثلاثاء، عن مشروع لربط سكك الحديد بإيران، مشيرة إلى تقديم عدد من الشركات العالمية عروضها للاستثمار بالمشروع.

وقال مدير إعلام الشركة العامة لسكك الحديد عبد الستار محسن، للأناضول، إن مباحثات جرت لمد سكة حديد بين العراق وإيران، "بعدها عرضنا هذا الخط للاستثمار، لربط

 سجل الريال الإيراني مستوى قياسيا منخفضا مقابل الدولار يوم الاثنين في علامة على المخاوف المتعلقة بقدرة البلاد على جذب أموال أجنبية بعد تولي الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب مقاليد السلطة.

 

وبلغ سعر صرف الريال الإيراني في السوق الحرة 41 ألفا و500 ريال مقابل الدولار انخفاضا من نحو 41 ألفا

 

شهدت مدينة سانت بطرسبرغ الروسية، اليوم الاثنين، انعقاد اجتماع المجلس الأعلى الاقتصادي الأوراسي.


وشارك في اجتماعات اليوم كل من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، والكازاخستاني نور سلطان نزارباييف، والقرغيزي ألمازبيك أتامباييف، والأرميني سيرج سركسيان.


وناقش المجتمعون العلاقات التجارية والاستثمارية المشتركة، وقضايا مثل تطوير التعاون في مجال النقل والاستثمار، ضمن المنطقة

حذّر عبد المجيد الزار، رئيس الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري، من تضاعف خسائر قطاع الحمضيات، بسبب الصعوبات التي يواجهها المزارعون التونسيون في تسويق محاصيلهم للموسم الحالي.

 

وبلغ إنتاج المزارعين من الحمضيات بأنواعها في تونس، خلال الموسم الجاري، نحو 700 ألف طن، وفق الاتحاد ذاته.

 

وأوضح "الزار"، في مؤتمر

فقدت موجة صعود البورصة السعودية التي أعقبت إعلان ميزانية المملكة قوتها الدافعة يوم الاثنين مع اقتراب مؤشرها الرئيسي من مستوى مقاومة فنية بينما حققت سوقا الأسهم الرئيسيتان في الإمارات العربية المتحدة أداء أفضل من المنطقة.

 

وأغلق المؤشر الرئيسي للسوق السعودية منخفضا 0.3% عند 7166 نقطة في تعاملات أضعف من

استطلاع الرأي

هل ستفضي المناوشات بين ترامب والنظام الإيراني إلى مواجهات مسلحة؟