21012017السبت
Top Banner
pdf download

30 % ارتفاعا بأسعار الأجهزة الكهربائية فى ديسمبر

نشرت في اقتصاد
10 يناير 2017
قييم هذا الموضوع
(0 أصوات)
  • وسائط
أرشيفية أرشيفية

قفزت أسعار الأجهزة الكهربائية خلال شهر ديسمبر الماضى بنسب تتراوح بين 20 و 30%، وفقا لما أكده حسن إمام نائب رئيس شعبة الأجهزة الكهربائية بالغرف التجارية فى تصريحات صحفية، قائلا: "أتوقع أن تكون هذه آخر الزيادات فى أسعار الأجهزة الكهربائية.. الفترة المقبلة ستشهد إجازات المصانع فى الصين والتى تبدأ من 10 يناير، وخلال فترة التوقف، سيقل الطلب على الدولار وبالتالى سيستقر سعره، وعقب العطلة سيبدأ فتح الاعتمادات مع بكين باليوان الصينى تطبيقا لاتفاقية تبادل العملة بقيمة 18 مليار يوان والتى أبرمها البنك المركزى".

 

وتساعد هذه العوامل، وفقا لنائب رئيس شعبة الأجهزة الكهربائية، على تثبيت الأسعار فى الفترة الحالية، بل وخفض أسعار السلع المستوردة من الصين بشكل عام.

 

لكن رضوى السويفى رئيس قسم البحوث ببنك الاستثمار «فاروس»، قالت إنها لا تتوقع أى انخفاض فى أسعار السلع الكهربائية خلال العام الحالى، مشيرة إلى أن العامل الوحيد لإحداث التراجع هو توفير العملة الصعبة، وأكدت أن التعامل باليوان الصينى لن يؤثر كثيرا فى هذا الصدد لأن حجم التجارة بين مصر والصين نحو 15% فقط.

 

«هناك استراتيجيتان تتبعانهما الشركات فى السوق، الأولى زيادة الأسعار تدريجيا خوفا من الركود التام، والثانية رفع الأسعار يوميا وفقا لسعر الدولار»، تابعت السويفى.

 

الحاج فؤاد، صاحب إحدى المتاجر بشارع عبدالعزيز الشهير ببيع الأجهزة الكهربائية فى وسط العاصمة، قال إنه يعمل فى هذا المجال منذ 25 عاما ومع ذلك لم يشهد زيادات كبيرة كهذه فى الأسعار.

 

«معظم الذين يشترون الأجهزة الكهربائية حاليا مجبرون لأنهم يجهزون بناتهم، وفيما عدا ذلك فإن عملية البيع فى ركود تام»، تابع فؤاد.

 

ويقول صاحب متجر آخر بالشارع ذاته، إن عملية البيع والشراء فى شهور الشتاء ضعيفة جدا وتنشط بعروض وخصومات الشركات فى مارس من كل عام تزامنا مع موسم الأعياد مثل عيد الام وعيد الربيع.

 

ويبدأ موسم بيع الأجهزة الكهربائية فى شهر 7 من كل عام بالتزامن مع بداية الصيف وشهور الأعياد «عيد الفطر وعيد الأضحى» لكثرة حفلات الزواج، بحسب صاحب المتجر.

 

وكان البنك المركزى قد أعلن فى نوفمبر الماضى عن تعويم الجنيه وترك سعره يتحدد وفقا للعرض والطلب دون تدخل منه، ما أدى إلى ارتفاع سعر الدولار إلى نحو 18 جنيها، مقارنة بـ 8.88 جنيه السعر الرسمى فى البنوك قبل التعويم.

 

وتحدد مصلحة الجمارك قيمة الرسوم على البضائع الواردة من خلال سعر الدولار الجمركى الذى يرتبط سعر صرفه بالأسعار التى ترد فى نشرة البنك المركزى للمصلحة يوميا.

وسائط

استطلاع الرأي

بعد حكم الإدارية العليا بمصرية الجزيرتين.. هل سينفذ النظام المصري الحكم؟