25072017الثلاثاء
Top Banner
pdf download

قال عبد الحميد بركات، الأمين العام لحزب "العمل الجديد"، عضو مجلس الشوري السابق، إن الحزب يقف مع "الشرعية" ويرفض الطريقة التي تم بها عزل الرئيس محمد مرسي ووصفها بـ"الانقلاب"، مؤكدا أنه من صنع العلمانيين وبتأييد من الجيش.

قبل حوالي عام من اندلاع ثورة 25 يناير 2011 استيقظت مصر على صورة مفجعة لجثة شاب من الإسكندرية قالت الصحف "الحكومية" إنه قتل بسبب ابتلاعه "لفافة بانجة" حتى لا يتم ضبطه متلبسا بتدخين هذا النوع من المخدرات، إلا أن رواية أخرى انتشرت كالنار في الهشيم وهي رواية أسرة الشاب خالد

لا بد من أداء استراتيجي متكامل بهدف كسر الانقلاب ولا يكفي التظاهر والاعتصامات وحدها ولا بد من وضع خطط بديلة للتحرك تشمل وثيقة تحالف إسلامي شامل تحدد فيها الأهداف والسياسات وينفذها كل بحسبه، ولا بد من تحريك الأغلبية الصامتة وكذلك تحريك النخب التي يمكن أن تسهم في حسم المعركة كبعض

وصف المراقب العام لإخوان سوريا رياض الشقفة، اتهام السلطات السورية للمعارضة باستخدام السلاح الكيماوي بأنه "كلام فارغ لا يستحق الرد أو التعليق عليه لكونه خارج نطاق العقل أصلا".

في حوار مع الدكتور محمد عمارة تعليقا على الانقلاب العسكري وعلى فتوى الشيخ علي جمعة بإباحة قتل المتظاهرين باعتبارهم خوارج ومدى مسؤولية الجنود عن القتل

في ظل الأحداث المتسارعة التي تحدث الآن، والانتهاكات التي يقوم بها قادة الانقلاب ضد الشعب الأعزل من قتل وتزوير لإرادة الشعب، التقت "الأمة" المفكر الإسلامي الكبير الأستاذ محمد السخاوي، وكيل مؤسسي حزب "التوحيد العربي"، للوقوف علي مواقف الحزب من الأحداث الجارية.

قال الشيخ هاشم إسلام عضو لجنة الفتوى بالأزهر الشريف أن من نزل لتفويض السيسي هو قاتل عمدا مع سبق الإصرار والترصد لأنه تسبب في قتل المتظاهرين السلميين، مشيرا إلي أن الفريق أول عبد الفتاح السيسي يقود حرب علي الإسلام والمسلمين بدعم من إسرائيل وأمريكا.

قالت صحيفة «فاينانشيال تايمز» البريطانية، في افتتاحيتها الإثنين، إن مصر في حاجة ماسة إلى إصلاحات حاسمة، واقتصاد البلاد المتدهور بحاجة إلى المساعدة لا إلى رشاوى الدول العربية، والمملكة العربية السعودية وحلفاؤها في الخليج استقبلوا نبأ الإطاحة بالرئيس المعزول محمد مرسى عن طريق إعطاء مصر مليارات الدولارات

فى جو مشحون بالغضب بميدان رابعة العدوية، وحالة من الترقب للخطوة التالية التي سيتخذها أنصار التيار الإسلامي المؤيد للشرعية، ووسط الهتافات المدوية كـ"الله أكبر"، و"مرسى الرئيس الشرعى لمصر".

أقلام حرة

استطلاع الرأي

هل ستفلح جهود تركيا والكويت في احتواء أزمة الخليج الحالية؟

نعم - 42.1%
لا - 47.4%

عدد المصوتون: 19
انتهت مدة التصويت في هذا الإستطلاع نشط: يوليو 15, 2017