01052017الإثنين
Top Banner
pdf download

علينا أن نسارع جميعا لبناء عقد اجتماعي وسياسي حقيقي تعصم فيه دماء الناس، ولا يُقصى فيه أحد مهما كانت زاوية الخلاف، ويبحث فيه عن حلول لأزمتنا بعيدا عن صوت الرصاص، وآلة الموت، وخطاب الكراهية، وقطع الأرحام، وتفريق المسلمين.

هذه الجريمة سيخلدها التاريخ، وستبقى وصمة عار في تاريخنا الليبي المعاصر، مهما

أطالب كل الأطراف والمكونات السياسية في ليبيا إلى التحلي بالمسؤولية تجاه الوطن ومراعاة حرمة الدماء وعدم التعامل مع الأحداث بمنطق استغلال الفرص وتصفية الحسابات وتحقيق المكاسب السياسية، فوحدة المجتمع الليبي وحقن دماء أبناءه أولى من أي مكسب سياسي.

بالنظر إلى شدة التجاذبات السياسية في العاصمة طرابلس وانعكاساتها المسلحة التي كادت

رأي في الحرب

نشرت في مقالات
11 مارس 2017

عاتبني أحد المشفقين مرةً، بسبب موقف لي، بعد أحداث ثورة فبراير،... واستدل على خطأ موقفي بمقولة شهيرة تقول: (إن حديثَ العقل في زمن الثورات جنونٌ).

 

وبإمكاننا هذه الأيام، وبعد تفاقم الأزمة، أن نضيفَ قائمةً أخرى من الأوصاف، لكل من تحدثه نفسه بحديث العقل! كأن نقول مثلا: مجنون، متخاذل، مُخذّل،...

المثقف وشهوة التوظيف

نشرت في مقالات
17 فبراير 2017

في عام 93 أثناء دراستي بالأردن كنت في حوار طويل مع بعض طلبة العلم المتميزين، حول سؤال شكيب أرسلان رحمه الله"لماذا تأخر المسلمون وتقدم غيرهم؟".. جلسنا نُعدد الأدواء والعلل والأسباب، ثم استفاض بنا الحديث لمناقشة النماذج والوسائل التي يمكن أن تحقق النهضة لأمتنا.. ولازلت إلى اليوم أتذكر تعليقَ أحد الأصدقاء

هل هذا هو نهج (السلف)؟!

نشرت في مقالات
13 فبراير 2017

دار حوار قصير بيني وبين بعض (المتدينين) ولفت نظري سوء الأدب الذي ينضح من لسان محاوري، وفساد استدلاله، واضطراب نقوله عن من يقلدهم، ومن خلال مطالعتي لبعض ما ينشره هؤلاء الشباب من خواطر وتفاريق منذ زمن، استوقفتني بعض الأمور أدعوكم للتأمل فيها:

 

1- أغلب هؤلاء الشباب هم شباب طيب

استطلاع الرأي

بعد فشل الحملات الإعلامية ضد الأزهر.. هل تتوقع استمرار المحاولات لتحجيم دور المؤسسة العريقة؟