19012017الخميس
Top Banner
pdf download
صفوت بركات

صفوت بركات

أستاذ العلوم السياسية، ومحلل سياسي مصري

إدانة تركيا بمذابح الأرمن لن تكون الخسارة الأخيرة على المستوى الدولي.. تصويت البرلمان الألماني بإدانة تركيا أمس الخميس يمثل عنوان المرحلة.. فلم يكن لهذا التصويت أن يمر، أو حتى مجرد طرح الفكرة من أساسها لو كانت تركيا من الفاعلين على الأرض.. أو لو كانت ممن يمثل احد مكونات المستقبل القادم

عاش مفكرو العرب وصانعو الوعي، حتى السياسيون ونظم الحكم أسرى خطط ومخططات برنارد لويس وخرائطه المزعومة.. وإلى اليوم وكأن الغرب بهذا الغباء يسرب مخططاتهم ليصنعوا لها مقاومة، ولكنها أصبحت سلاح تشهره الحكومات والسلطات أمام أي محاولة للنهوض والتغيير، وبلوغ أي مرحلة من مراحل رشادة الحكم، وتوسيع قاعدة العدالة الاجتماعية وتوزيع

على الصهاينة الرحيل عاجلاً أو آجلاً من المنطقة 
السيسى ليس أغلى من إسحاق رابين على اليهود
الكيان الصهيوني فاقد لأسس البقاء طال الزمن أو قصر..
 وهى أسس ذاتية وخارجية ومترابطة ببعضها فهم يحيون بحبلين حبل من الله وحبل من الناس 
***
فوجودهم عارض بالتاريخ بفلسطين وكبار مفكري إسرائيل يدركون حقيقة

في يوم 15 ديسمبر، 2014 من السنة الميلادية، سطرت هذه السطور: محاربة النفط الصخري أكذوبة، وطالب بالصف الثالث بكلية تجاره متوسط الفهم لمادة التكاليف أو نظم المعلومات يعرف أن التكلفة الرأسمالية والثابتة بعد الإنتاج، تساوي صفر، وقد أنفقت بالفعل مثلها مثل تكلفة الحفر للنفط السائل، من الآبار.. وأصبحت المنافسة بين

فلسفة عبد الله جول وداود أوغلوا وفلسفة وريث أربكان الطيب رجب أردوغان،
والخلاف بين أوغلوا واردوغان، هل هو خلاف رؤية في الإدارة والاستراتيجية أم خلاف صلاحيات إدارة؟
 
بعض المتعاطفين مع تركيا، ربما أصابه الهلع بسبب الخلاف الدائر بين جناح عبد الله جول وداود أغلوا، وجناح الطيب رجب أردوغان، والحقيقة

استطلاع الرأي

بعد حكم الإدارية العليا بمصرية الجزيرتين.. هل سينفذ النظام المصري الحكم؟