20022017الإثنين
Top Banner
pdf download
صفوت بركات

صفوت بركات

أستاذ العلوم السياسية، ومحلل سياسي مصري

أوباما يريد رؤية 10 الاف لاجئ سورى العام المقبل، ولا يستطيع احد اليوم بالجزم أو التكهن بنهاية الصراع بالشام والعراق وكل من يدندن حول إتفاق سياسى أو طرح أى مخرج للصراع واهم

 

ولأن الكل تركيا والغرب واسرائيل (ومشروعهم الكردى) وايران وروسيا (ومشروعهم الشيعى) والدول العربية (ومشروعهم العلمانى) الكوكتيل الكفرى

انبرى فئام من الإسلاميين بترك زحام السلطة والحكم خشية الحصار الاقتصادى وإفقار الدول العربية، ونصحهم بترك السياسة والمزاحمة على السلطة؛ وذلك بداعي الشفقة على الشعوب من شدة بطش النظام العالمي وأدواته الاقتصادية، وعلى رأسها صندوق النقد الدولي و العالمي والبنوك المركزية العالمية والأوربية.

هرب عبدربه منصور هادي رئيس اليمن، هذا هو الشائع والذي تتناوله وسائل الإعلام وهذا أمر لا يفوت على الرضع في علوم السياسة الدولية وإدارة الأزمات.

كانت الحروب العالمية يساق لها أبناء المسلمين كرها، فكان قتالهم فى صفوف الصليبين مشوبا بعدم الإخلاص وتدن خلقى بسبب الإكراه، والشعور بالمذلة والرق، فلما جرب واطلع على تاريخ قتالهم وعبورهم المحيط للأندلس، وفتح قسطنطينة والقادسية والطوارق تفتقت قريحتهم الذهنية عن منح الاستقلال للدول المستعمرة، وترك حكومات عميلة لهم تصنع على

كل منتجات خطاب ما يطلق عليهم ثوار 25 يناير سبب فشلها، واستثناء بقية الشعب المصري من الخطاب هو ما يراكم الفشل.
والحقيقة أن السلطة أي سلطة لن تترك أحدا من الشعب إلا ويتم إخضاعه وحصد حياته في حال تهديده لاستقرار حكمهم وليس الانتقام من ثوار 25 يناير هو المستهدف كما يشيع

استطلاع الرأي

هل ستفضي المناوشات بين ترامب والنظام الإيراني إلى مواجهات مسلحة؟