19012017الخميس
Top Banner
pdf download
صفوت بركات

صفوت بركات

أستاذ العلوم السياسية، ومحلل سياسي مصري

كانت الحروب العالمية يساق لها أبناء المسلمين كرها، فكان قتالهم فى صفوف الصليبين مشوبا بعدم الإخلاص وتدن خلقى بسبب الإكراه، والشعور بالمذلة والرق، فلما جرب واطلع على تاريخ قتالهم وعبورهم المحيط للأندلس، وفتح قسطنطينة والقادسية والطوارق تفتقت قريحتهم الذهنية عن منح الاستقلال للدول المستعمرة، وترك حكومات عميلة لهم تصنع على

كل منتجات خطاب ما يطلق عليهم ثوار 25 يناير سبب فشلها، واستثناء بقية الشعب المصري من الخطاب هو ما يراكم الفشل.
والحقيقة أن السلطة أي سلطة لن تترك أحدا من الشعب إلا ويتم إخضاعه وحصد حياته في حال تهديده لاستقرار حكمهم وليس الانتقام من ثوار 25 يناير هو المستهدف كما يشيع

جماعات الضغط السياسي التي تشكل في العلوم السياسية أقصى اليمين أو أقصى اليسار لأي كيان سواء حزب أو حكومة تعد جزءًا من رأسمال الأحزاب والحكومات التي تعمل بقوانين السياسة وأدواتها ووسائلها، ولو أن تلك الأحزاب والحكومات استثمرت تلك الجماعات لحسنت من مكاسبها وحققت لنفسها مراكز قانونية دائمة ومستمرة ويصعب تخطيها

بدعة الخوارج اليوم

نشرت في مقالات
20 نوفمبر 2014

هذه البدعة المقيتة والتى ظهرت فى تاريخ الأمة عصر الخلافة من يستدعيها اليوم جاهل جهل مركب لأن يومها كانت الشريعة حاكمة على كل شىء واليوم لا توجد على الارض بلد تحكمها الشريعة وإن قطنها مسلمون واليوم تحكم الدول دساتير وضعية ولا تكتمل تلك الدساتير ولا تكتسب الاعتراف بها إلا بتنازلها

الخليج بين مبايعة البغدادي، أو مبايعة الخليفة القادم بعد أوباما

التغير الطارئ فى السياسة الأمريكية فى المنطقة وتفكيكها دون معاداتها لهم يرجع لتعلمهم من سياسة واستراتيجية الدولة الإسلامية فى العراق والشام..

حيث لم تسقط أى من أعدائها طالما تستفيد منهم بصور شتى، ولكنها تستنزفهم لآخر نقطة ...

حتى نقلت الصراع

استطلاع الرأي

بعد حكم الإدارية العليا بمصرية الجزيرتين.. هل سينفذ النظام المصري الحكم؟