25072017الثلاثاء
Top Banner
pdf download
صفوت بركات

صفوت بركات

أستاذ العلوم السياسية، ومحلل سياسي مصري

شهدت الحضارة الإنسانية أربع ثورات من البخار والفحم والموتور إلى الـ"نانو تكنولوجي" والانترنت والتقنيات الحديثة، وكل ثورة قاومتها المؤسسات التي قادت الثورة الأولى، أو السابقة لها، وافتعلت معها حروب شرسة، ونشب بالعالم حروب عالمية.

 

صحيح، تدفع تلك المؤسسات القديمة عناوين للعالم تشن تحتها الحرب، وتقع بذريعتها الحروب، وتتوسع، ولكن

لا تناقض!.. الإخوان لا هي إرهابية ولا هي مشروعة.. قطر تدعم الإرهاب، ونبيعها السلاح ولا يعاقبها غيرنا ولا يدعمها غيرنا.. الخليج كله إرهابي العقيدة والسلوك وكله حليفنا ونعقد معه الصفقات وندعمه ونعاقبه.. نضرب على صالح والحوثيين ونحمى أحمد على صالح بالإمارات.. نضرب الحوثيين وندعمهم في حرب القاعدة والسنة باليمن،، نعترف

 

إن لم تستطع وقف القطار، فاركبه لتحرف مساره.

******

اتخذت نظم الحكم الخليجية إستراتيجية، على أربع مراحل، لمواجهة الثورات العربية بعد اندلاعها، واستوعبت الصدمة الأولى لها، بعدما انتقلت من تونس لمصر ثم ليبيا ثم اليمن، في تزامن مرعب لتلك الحكومات، واستعانت بمخزونها السيكولوجي، ومستشاري البيت الأبيض، والحكومات الانجليزية، من

الجميع بين متأهب للحرب، وبين ساعٍ لتخفيف نبرة وحدة التهديدات والردود عليها، بينما هناك فريق ثالث غير معلن، وهم أصحاب الشركات المتعددة الجنسيات وشركات الطاقة والغاز يرقبون الأمر ويطيعون في تحقيق أرباح اقتصادية في كلتا الحالتين، وقعت الحرب، أم لم تقع.

تابع الكافة على اتساع الجغرافيا العالمية أنباء تحريك حوامل

العولمة تهزم ترامب

نشرت في مقالات
08 مايو 2017

لا يظنن أحد أن ضرب مطار الشغور بسوريا سيتكرر فترامب أضعف من هرة وسط كلاب برية ففشله مؤكد كفشله في تغيير قانون أوباما كير الصحي وأوامره التنفيذية بخصوص الهجرة وكما فشل في الوفاء بتهديداته تجاه إيران وقصر همه على عقوبات اقتصادية وفقط

بالطبع هناك من يحبس أنفاسه ويضع يده على

أقلام حرة

استطلاع الرأي

هل ستفلح جهود تركيا والكويت في احتواء أزمة الخليج الحالية؟

نعم - 42.1%
لا - 47.4%

عدد المصوتون: 19
انتهت مدة التصويت في هذا الإستطلاع نشط: يوليو 15, 2017