28032017الثلاثاء
Top Banner
pdf download
د. ياسر عبد التواب

د. ياسر عبد التواب

يقول الله تعالى : {بَلْ تُؤْثِرُونَ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا* وَالْآَخِرَةُ خَيْرٌ وَأَبْقَى* إِنَّ هَذَا لَفِي الصُّحُفِ الْأُولَى* صُحُفِ إِبْرَاهِيمَ وَمُوسَى} (سورة الأعلى: 16- 19)

 

تلك آيات ذكرت في القرآن الكريم، وأشار ربنا أنها نزلت على أنبياء آخرين؛ كإبراهيم وموسى، عليهما السلام.. وما ذلك إلا لأهمية ما تشير إليه، ولننتبه بهذه

"يا الله.. كيف شعور إنسان، سرد له ربه مشافهة حياته، ثم قال له، اصطنعتك لنفسي؟".. لنعرف أن كل شيء، مهما صغر، هو بقدر الله تعالى.

 

دعنا نتأمل في كلام ربنا تعالى لموسى، عليه السلام، وانظر، كيف لخص له حياته كاملة، في اسطر بليغة، لنكتشف لطف الله به وتنشئته.. ثم

ذكرى سقوط الخلافة

نشرت في مقالات
04 مارس 2017

هو مشروع وحدة الأمة السياسي والاقتصادي والاجتماعي والديني، رغم كل ما ورد عليه من وهن وأخطاء لكن وجوده كان يمنح الأمة قوة أي قوة، المشروع الذي وحدها وجمعها وجعل منها علامة فارقة للإنسانية، المشروع الذي ربطها بالله تعالى والاجتماع على طاعته، وجعل لها مكانا على خريطة الدنيا ككيان سياسي له

مرارًا، قلت إن ما يحدث في سيناء مهزلة مستمرة لصالح إسرائيل.. فكيف يقبل عاقل أن تهدم البيوت على رؤوس سكانها وأن يُستعدى جزء من الشعب وتهدر حقوقه وتداس كرامته في هذا الموقع الحساس من بلدنا بدلا من احترامهم والاستفادة منهم وهم في موقع مواجهة مع الأعداء؟

 

يحدث هذا بدون

لماذا يؤخر الله النصر

نشرت في مقالات
26 فبراير 2017

 

حين ترى الله تعالى يعطي الإنسان أو الطائفة أو الحضارة وهم على معصيته وسادر ون في غيهم فليس هذا عن رضا عنهم ولا تركا لعقوبتهم.. وإنما هو إملاء لهم حتى حين فقد يتضاعف عليهم الإثم والعقوبة عليهم مع طول وقت ممارستهم له دون توبة.

 

فأي عقاب هذا؟

 

استطلاع الرأي

هل تستطيع حكومة الكيان الصهيوني فرض منع أذان الفجر بعد حكم المحكمة بذلك؟