22022017الأربعاء
Top Banner
pdf download

‏"المؤسسة" 2011، إخراج فهمي فرحات وشيرين باوزير، ‏فيلم في قالب تلفزيوني، الواقع يعرض أحداث يوم عمل، يقرر صاحب مؤسسة دمج مكاتب الموظفين والموظفات، ‏تدور الأحداث بين فريق الرجال وفيهم متدين حجازي وهندي عاشق! ‏وفريق النساء وفيهم المديرة، التي تصارع على السلطة، ونصيرة تحرر المرأة وعانس! أبرز الفيلم الرجال في صورة

في ظاهرة لا تتوافق مع توجهات المجتمع السعودي ورغم غياب صالات السينما في السعودية برزت مجموعة من المخرجات السعوديات،‏ ‏هيفاء المنصور، أبرز مخرجة سعودية درست الأدب الانجليزي في الجامعة الأمريكية القاهرة ‏من أفلامها:الرحيل المر،أنا والآخر، نساء بلا ظل، وحازت على جوائز  ‏لينا الميمان. بيان الصبحي، جواهر العامري، نورا الفريخ ،عهد

‏أول فيلم سعودي أنتجته ارامكو بهدف توعوي بالاستعانة بفريق من هوليود عام 1950من بطولة حسن الغانم بعنوان "الذباب عدو الإنسان" ومدته 30 دقيقة ‏ ‏مثلت السبعينات انطلاقة نسبية للسينما في السعودية وقادها عبد الله المحيسن والذي يعد أول مخرج سينمائي سعودي حيث درس الإخراج في لندن عام 1974 ‏ ‏من

‏الوليد بن طلال واحد من حفنة من رجال الأعمال العرب الذين استطاعوا أن يبنوا إمبراطورية إعلامية عربية مستفيدا من إمبراطورية اقتصاديه ماليه، ‏يمتلك الوليد ما يقارب 23 بليون دولار وهو واحد من أغنى أغنياء العرب ومن الندرة الذين لهم مساهمه وحضور في الإعلام العالمي.

 

أنشأ ARTبالشراكة مع صالح كامل

هناك ملاحظة حول عموم المسلسلات الخليجية أنها تبحث عن "النقطة السوداء في الثوب الأبيض" بمعنى أنها تركز على جزئيات شاذة وتعرضها كقضايا عامة، فقامت المسلسلات بعرض سلبي للمجتمع: صورت القصور الفارهة والسيارات الفخمة والخدم والكماليات المبالغ فيها وبذخ الطعام بزعم تمثيلها الخليجين.

 

 تشويه المجتمع الخليجي صار عرفا في المسلسلات

استطلاع الرأي

هل ستفضي المناوشات بين ترامب والنظام الإيراني إلى مواجهات مسلحة؟