26032017الأحد
Top Banner
pdf download

تضج المسلسلات العربية (المصرية خصوصا) بعرض العلاقات المحرمة والانحرافات الأخلاقية بصفتها أمورا عادية تحدث في المجتمع!.. وتقوم الكثير من المسلسلات بدور خطير بتطبيع الفاحشة والتحبيب فيها أحيانا أو على الأقل تقبلها كظواهر طبيعية في المجتمع لا يصح إغفالها

‏ينتشر في المسلسلات العربية مشاهد الممارسات الشاذة و"شبكات الآداب" و"فتيات الليل" والعلاقات

لمواقع التواصل الاجتماعي تأثير ملموس على المجتمعات في الجانب الايجابي والسلبي وينبغي معرفة الجوانب السلبية يشكل خاص للتحذير منها.. ولها حضور في العالم العربي والسعودية خصوصا فتجد ما يزيد عن ١٢ مليون حساب في تويتر بمعدل ٥٠٠ ألف تغريدة يومياً.

تمثل "الحسابات الوهمية" على تويتر أول محاور التوظيف السلبي

لا وجود لقنوات درامية إسلامية وما ينتج في بعض القنوات أو يعرض في بعضها لا يمثل نجاحا على مستوى المشاهدة، إما للضعف الفني أو عدم المناسبة، ولذا نحتاج نقلة في الصناعة الإعلامية التلفزيونية

وهي القنوات التي تنطلق وفق رؤية إسلامية سنية، لتشبع احتياجات المسلم العقدية والفقهية والدعوية وقد تعرج على

ظاهرة "إعلام المواطن" رد فعل طبيعي لجمود المؤسسات الإعلامية الكبرى وسيطرتها واحتكارها

وتحالفها مع رجال الأعمال والسلطة وتغييبها للحقائق.

هل انتهى عصر الإعلام التقليدي؟ هل حل الصحفي المواطن بدلا عنه؟ هل ستختفي كليات الإعلام؟ هل تختفي المؤسسات الإعلامية؟ ما الذي يحدث ؟!

"صحافة المواطن" تطلق على "النشاط الصحفي" الذي

مسلسل "العاصوف"

نشرت في مقالات
11 مارس 2017

شرعت مجموعة MBC بالترويج لمسلسل "العاصوف: بيوت من تراب" ما الجديد في المسلسل؟ وما الاتجاه الذي ينحاه؟

تقول MBC في الفيلم الترويجي (تريلر): أضخم الأعمال الدرامية من واقع الحياة وتفاصيلها ملحمة تفاعلية تروي أشكال الحياة داخل الأحياء والبيوت.

 

"العاصوف" أول مسلسل سعودي ملحمي يرصد فترة السبعينات الميلادية بداية

استطلاع الرأي

هل تستطيع حكومة الكيان الصهيوني فرض منع أذان الفجر بعد حكم المحكمة بذلك؟