20072017الخميس
Top Banner
pdf download
د. فراس الزوبعي

د. فراس الزوبعي

كاتب سياسي في صحيفة الوطن البحرينية، باحث وأكاديمي مهتم بالقضايا الفكرية والسياسية.

قبل أيام قليلة انتشر على وسائل التواصل الاجتماعي مقطع فيديو لرجل عربي يبدو في الخمسينات من عمره، يتجول في شوارع أمريكا التي وصلها حديثاً بصفته لاجئاً هرباً من الموت والدمار الذي واجهه في بلده، يظهر في الفيديو وهو يصرخ فرحاً ويقول: «حرية.. حرية.. هذه أمريكا بلد الحرية»، بعد ذلك يقول

في بغداد أصيبت طائرة إماراتية تابعة لشركة فلاي دبي يوم الإثنين الماضي بطلق ناري أثناء الهبوط، فاعتبر وزير النقل العراقي الحادث عرضي؛ لكن الحادث وراءه ما وراءه.

يقولون بعد حدوث أي جريمة، انظر إلى المستفيد منها تعرف من الفاعل، وهذا كلام واقعي ينطبق على كل الجرائم حتى الدولية منها والتي تنفذ على يد أجهزة استخبارات.


حادثة شارلي إيبدو التي نتج عنها مقتل 12 شخصاً، كان سيناريو الأحداث فيها مصطنعاً لكنه ترك خلفه ثغرات عدة حددها مراقبون ومختصون

يقال إنه في أحد لقاءات طارق عزيز، وزير خارجية العراق الأسبق، بوزير خارجية أمريكا الأسبق جيمس بيكر، في الأردن عقب احتلال العراق للكويت سنة 1990، أن جيمس بيكر بيّن لطارق عزيز أبعاد العقوبات الاقتصادية على العراق، فقال له طارق عزيز؛ لا يهم نحن دولة غنية بالنفط ولن نتأثر، فقال له

وأنا أطالع الأخبار عن مجلة شارلي إيبدو الفرنسية التي جعلت الحكومة الفرنسية من الهجوم عليها حدثا عالميا، وعندما مررت على خبر مبيعات المجلة الأخيرة، قفز إلى ذهني مباشرة ذلك المقطع من فيلم الرسالة الذي يظهر فيه أحد المشركين وهو يقول «آلهة مكة.. تجارة وعبادة».

أقلام حرة

استطلاع الرأي

هل ستفلح جهود تركيا والكويت في احتواء أزمة الخليج الحالية؟

نعم - 42.1%
لا - 47.4%

عدد المصوتون: 19
انتهت مدة التصويت في هذا الإستطلاع نشط: يوليو 15, 2017