25072017الثلاثاء
Top Banner
pdf download
د. فراس الزوبعي

د. فراس الزوبعي

كاتب سياسي في صحيفة الوطن البحرينية، باحث وأكاديمي مهتم بالقضايا الفكرية والسياسية.

أمام العرب السنة في العراق خيارات، فإما أن يختاروا مقاومة الوجود الأمريكي على أرضهم، وقد فعلوا ذلك خلال وجود القوات الأمريكية خلال الفترة 2003-2011، وقدموا ما عليهم ولا شك في أن ما فعلوه هو الحق الذي تفرضه عليهم الشرائع السماوية وحتى الوضعية، لكن عملهم لم يستثمر سياسياً لصالحهم واستثمرته إيران،

العمل بمشروع مارشال الذي طرحته أمريكا بعد الحرب العالمية الثانية لم يكن أمراً سهلاً، فقد فرض ستالين حصاراً قاسياً على كامل ألمانيا وقطع جميع الإمدادات وطرق النقل إلى برلين الغربية، كما قطع الكهرباء وتوقفت المصانع وعزلت برلين عن العالم بشكل كامل، ولم تشأ أمريكا التصادم مع الاتحاد السوفيتي ففتحت جسراً

في 9 أبريل 2003 انتهت الحرب واحتلت أمريكا العراق، فقط لإسقاط نظام الحكم فيه، وتدمير هذا البلد الذي كانت ترى فيه خطراً كبيراً على مصالحها، وكل الأسباب التي ادعتها أمريكا لاحتلال العراق لم تكن حقيقية وثبت بطلانها فيما بعد،،،،

بعد نهاية الحرب العالمية الثانية وبينما كانت روح الانتقام من الألمان

يتحدث الجميع عن سياسة أمريكية جديدة في منطقة الشرق الأوسط على يد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ذلك الرئيس الذي افتتح دورته الرئاسية ومن قبلها حملته الانتخابية بالحديث عن «الإرهاب الإسلامي» والنبرة الحادة تجاه الإسلام والمسلمين...

سبعون عاماً مضت على أحداث تستحق النظر وأخذ العبرة منها، فالتاريخ يدور دورته ليؤكد لنا

تجارة الوهم

نشرت في مقالات
11 مايو 2017

الدليل على أن تجارة هؤلاء رائجة فقد بدأ بعضهم بتجاوز مسألة بيع الأوهام إلى التدريب على بيعها بعدما بدؤوا بالإعلان عن دورات تدريبية تعلم الناس الدجل والشعوذة، وبعد أن كان يعمل هؤلاء التجار والدجالون تحت عنوان «فتاح الفال» أصبحوا يعملون تحت عنوان «العالم الروحاني» ليتناسب ذلك مع التطور الذي نعيشه.

أقلام حرة

استطلاع الرأي

هل ستفلح جهود تركيا والكويت في احتواء أزمة الخليج الحالية؟

نعم - 42.1%
لا - 47.4%

عدد المصوتون: 19
انتهت مدة التصويت في هذا الإستطلاع نشط: يوليو 15, 2017