23052017الثلاثاء
Top Banner
pdf download
د. عبد العزيز كامل

د. عبد العزيز كامل

 • ‏ماجستير في الشريعة في جامعة الإمام - السعودية‏
• ‏دكتوراه في الشريعة‏ في ‏جامعة الأزهر‏ القاهرة - مصر

عدُوَّان .. وسيتحاربان..!

تحت هذا العنوان كتبت منذ أكثر من عام حول حتمية الصدام بين أمريكا وإيران في نهاية المطاف، مؤكدًا أن الهدوء الذي يسود العلاقة بينهما، هو الهدوء الذي يسبق العاصفة، بالرغم من أن التفاؤل الدولي وقتها كان شائعًا بتوصل الغرب إلى تفاهم مع طهران، بشأن برنامجها النووي، لكن

كأن ثورة يناير قامت أصلا بسبب قتل مبارك للمتظاهرين (الذين قاموا بها)..! وكأن براءته -التي كانت متوقعة- ستعني خلو ساحته وساحة غيره من كل جُرم غيرها..!! وكأن عدم قدرة النظام -بعد كل هذه السنوات- على كشف حقيقة القتلة؛ وتسجيل حادثة أو كارثة القتل ضد (مجهول) سيعنى أن القاتل عندهم مجهول..!!..

طلاب الفقه في الأحكام الشرعية كثيرون، وهذا مهم لأنهم ينقلون لنا هدي النبوة ومنهاج خير القرون، ولكن الفقه بالأحكام القدرية -التي تسمى أيضا بالسنن الإلهية- قليل رغم أهميته، وعزيز رغم خطورته.. والتعرف على تلك الأحكام يتطلب تدبر معانيها لفهم مراميها، فقد شاء الله سبحانه أن يجعل جريانها وتحقق أحكامها فيمن

 هل يُعَدُّ أو يُعاد "سيناريو" جديد؟!

تشير شواهد عديدة إلى أن المنطقة بأسرها تجري تهيئتها منذ سنوات لتجربة جديدة من ضرب أعدائنا لأعدائهم ببعضنا، وبناء المزيد من أمجادهم على أشلائنا وأنقاضنا -إلا أن يشاء الله شيئًا- في نموذج قريب جدًّا من تجربة الجهاد الأفغاني الأول، الذي رأت أمريكا من خلاله

شيء مؤسف!!

نشرت في مقالات
22 فبراير 2017

مع أن قضية الشريعة يُفترض أنها كانت لدى الإسلاميين هي محور صراعاتهم مع قوى الطغيان على اختلاف أشكالها؛ ورغم أن تضحياتهم الضخمة كان وراءها خوف صنوف الفجار من الحياة في ظلها، حيث لا مكان لشيوع الاستبداد والظلم والفساد.. أو الإلحاد والفقر والكساد ...بالرغم من هذا وذاك فلا تزال هناك شرائح

استطلاع الرأي

بعد انتهاء القمة الإسلامية الأمريكية: هل تتوقع تغيرًا حقيقيًا في علاقة أمريكا بالشعوب الإسلامية؟