22022017الأربعاء
Top Banner
pdf download
د. عبد العزيز كامل

د. عبد العزيز كامل

 • ‏ماجستير في الشريعة في جامعة الإمام - السعودية‏
• ‏دكتوراه في الشريعة‏ في ‏جامعة الأزهر‏ القاهرة - مصر

تتعدد اللدغات والجُحر واحد

" .. الذاكرة ملأى بتجارب مضت في عهود انقضت، وحادثات مماثلة في الماضي القريب، وأحدث منها ماثلة أمام المتابع الرقيب، يمثل "بطل" كل قصة فيها أداة ضرب وأذى، لا تتعدى حال (العصا) التي يُضرب بها ثم تُكسر:

 

* هل نتحدث هنا عما حدث لـ (محمد

هناك سؤال يتعلق بمجريات الأحداث الراهنة: "ما إمكانية استخدام أمريكا والغرب للشيعة عصا جديدة، يضربون بها السُنة ثم يكسرونها؟.. أو يستخدمون السُنة عصا يكسرون بها الشيعة ثم يحطمونها؟

 

لقد كتبتُ مقالاً منذ عدة سنوات بعنوان: (حتى لا نظل عصا في يد "العم" سام)! في مجلة البيان، عدد (234) صفر

بعد هزائمها وخسائرها وتراجعاتها في العقدين الأخيرين؛ والتي كان معظمها على يد الموحدين المجاهدين، وبسبب سياساتها الكيدية في بلاد المسلمين؛ ها هي أمريكا الصليبية تجني ثمرات جناياتها، وتحصد الكساد في مساعيها، فمكرها آخذ في الارتداد إليها، وكيدها يتراكم لينصب عليها.

 

- من يتأمل في مخططات وخطوات ترامب في أسابيع

من يتأمل في مجريات المعركة المستمرة ضد الإسلام في القرنين الأخيرين، من جهة الصليبية الاستعمارية بكافة مذاهبها وبكل حلفائها وخُلفائها؛ بدءًا من الاصطفاف ضد الخلافة العثمانية زمان قوتها، ثم الالتفاف عليها وقت ضعفها حتى إسقاطها... ومروراً بإجهاض كل الحركات والثورات الإسلامية التي حاولت طوال القرن العشرين بناء كيان إسلامي حر

هل اقترب سقوط بشار..؟!

نشرت في مقالات
01 فبراير 2017

قد يبدو هذا السؤال غريباَ مع معطيات الواقع المحيط المحبِط ظاهرياً في سوريا وما يتعلق بها، ولكن الأحداث هناك تمر حالياً بمنعطفٍ فارق، له ما بعده، فالحرب الممتدة منذ خمس سنين، والتي قُتل فيها نحو نصف مليون من السوريين، وأوذي وشُرد بسببها ما يقرب من نصف الشعب؛ تتطور اليوم إلى

استطلاع الرأي

هل ستفضي المناوشات بين ترامب والنظام الإيراني إلى مواجهات مسلحة؟