23022017الخميس
Top Banner
pdf download
د. بشير موسى نافع

د. بشير موسى نافع

ولدت جماعة الإخوان المسلمين بمصر في 1928، باعتبارها هيئة دعوية إسلامية. لم يكن الإخوان المسلمون أولى هذا الهيئات، ولا آخرها، ولم تكن مصر هي دولة الأغلبية الإسلامية الوحيدة التي شهدت ولادة مثل هذه الهيئات المدنية، ذات الاهتمام الرئيسي بالعمل من أجل الحفاظ على قيم الدين وشعائره وميراثه. يعود ظهور جمعيات

إلى جانب مأساة الخسائر البشرية والدمار، رسبت الحرب الدائرة في سوريا قدرًا كبيرًا من الشعور بالخيبة والإحباط. بعد ما يقارب ستة أعوام من القتال ضد قوات النظام وحلفائه من الإيرانيين والميليشيات الطائفية، يبدو هدف التغيير في سوريا أبعد مما كان عند اندلاع الثورة الشعبية في منتصف مارس 2011.

 

ليس

في التاسع من أغسطس 2016، التقى الرئيس التركي، طيب رجب إردوغان، بنظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في مدينة سان بيتسبرغ الروسية. ولأن تركيا كانت لم تزل تعيش أجواء المواجهة مع تنظيم فتح الله غولن، المتهم بالمحاولة الفاشلة في 15 يوليو، فالمؤكد أن قرار الذهاب إلى سان بيتسبرغ اتخذ عن سابق تصميم

إن الأمريكيين انتخبوا في نوفمبر الماضي شخصية لا تليق بمنصب الرئاسة، هو أمر لا يوجد حوله الكثير من الخلاف، لا في الأوساط السياسية الليبرالية ولا المحافظة، لا داخل أمريكا ولا خارجها. مشكلة دونالد ترامب ليست أنه جاء إلى السياسة، والسياسة في أعلى مواقعها، من حقل الأعمال والاستثمار. الحقيقة، أن العلاقة

كما في كل الأزمات المديدة وبالغة التعقيد، لا يبدو أن ثمة نهاية للسرديات التي ولدتها وتولدها الثورة السورية. وكان لهذه السرديات من البداية وجهان رئيسيان: واحد يتعلق بالإطار الدعائي، عملية تسويغ المواقف والمقاربات، وتطهير الضمير لمن كان لم يزل لديهم بقية من ضمير؛ وآخر يتصل بقراءة الموقف، وتحديد طبيعة القوى

استطلاع الرأي

هل ستفضي المناوشات بين ترامب والنظام الإيراني إلى مواجهات مسلحة؟