25062017الأحد
Top Banner
pdf download

الإمام البخاري (2)

نشرت في مقالات
25 يونيو 2017

زرع الله عشق العلم في صدر الفتى، فلم يبلغ 16 سنة حتى كان قد حفظ كُتُب عبد الله بن المُبارك ووكيع بن الجَرّاح وغيرهما من كبار علماء السلف رضي الله عنهم أجمعين.

 

ومن تدبير الله للبخاري كذلك،أن أباه كان ميسور الحال، و ترك له مالا حلالا يكفي لتغطية نفقاته

الإمام البخاري (1)

نشرت في مقالات
28 مايو 2017

كان إسماعيل بن إبراهيم بن المُغيرة من تلاميذ الإمام مالك،و روى عنه و عن حماد بن زيد كثيرًا من الأحاديث، رضي الله عن الجميع.و قد أسلم"المُغيرة"جد إسماعيل،على يد اليمان الجعفى، فنسبوه إليه، فكان يُقال له: إسماعيل بن إبراهيم بن المُغيرة الجعفى. ولم تكن زوجة إسماعيل بأقل منه صلاحًا، بل ثبتت

كُفر غير المسلمين لا يعنى استباحة دمائهم أو أموالهم أو أعراضهم،فالنصوص ثم إجماع العلماء في كُل العصور على أن الكفر ليس سببا أو مُبرّرا للقتل أو الاعتداء على الآخر (بشرط أن يكون مُسالما) ومن واجبنا أن ندعوهم إلى الإسلام، بالحكمة والموعظة الحسنة.. والقاعدة الدائمة في التعامل مع غير المسلمين هي

وفى كتب التراجم الكثير من تلك الأحوال، والقصص، والأقوال الرائعة التي تثبت حرصهم على تحصيل العلم وتضحياتهم الهائلة من أجله. وسار التابعون على دربهم، فكان سعيد بن المسيّب رضى الله عنه يسافر الأيام والليالي في طلب حديث واحد....

ضرب السَلَف الصالح أروع الأمثلة في تكبّد المشقّة وبذل الجهد الخارق فى

بنت الإمام

نشرت في مقالات
13 مايو 2017

وبعد أيام رغب كثير في العودة إلى مجلس علم أستاذه وصهره سعيد، فقالت له زوجته: اجلس أعلمك علم سعيد.. وكانت، رضي الله، عنها قد حفظت القرآن الكريم وتلقت عن أبيها العظيم ثروته العلمية الهائلة.

رفض سعيد بن المُسيب رضي الله عنه مُصاهرة الخليفة الأموي عبد الملك بن مروان،عندما طلب ابنة

أقلام حرة

استطلاع الرأي

هل ستفلح جهود تركيا والكويت في احتواء أزمة الخليج الحالية؟