20012017الجمعة
Top Banner
pdf download
الدكتورة زينب عبد العزيز

الدكتورة زينب عبد العزيز

لقد جرى العرف على أن يلتقي البابا فرانسيس، رئيس الفاتيكان والكرسي الرسولي، بأعضاء السلك الديبلوماسي المعتمدون لديه، في أول يوم عمل من العام الجديد، بعد الأعياد. وفي خطاب طويل على غير العادة تناول البابا يوم 9 يناير 2017 أهم الملفات الدولية في نظره، ومنها قضايا المهاجرين ونزع السلاح والصراع ضد

من أهم الأخبار التي صدرت في النصف الثاني من سنة 2016، وتم التعتيم عليها بصمت مذهل، خاصة في الإعلام الفرنسي وغيره، التقرير الذي نشرته المجلة العلمية "إيروفيزكس نيوز" (Europhysics News) حول تفجير أبراج التجارة العالمية الثلاثة يوم 9/11/2001. وهو تقرير علمي يؤكد أن هذه الأبراج الثلاثة قد تم تفجيرها بنظرية

تنفرد مجلة "ناشيونال جيوغرافيك" العلمية الوقورة، في عدد يناير 2017، بنشر موضوع "ثورة الچندر" على غلافيها: الأمامي به صورة لطفل في التاسعة من العمر آثر أن يتحول مسخا إلى فتاة، أما الغلاف الخلفي فيضم مجموعة مختلفة من الشواذ متعددي الميول والاتجاهات، وعلى كل شخص منهم اسم الاتجاه الانحرافي الذي ينتمي

 

كلما بحثنا ونقبنا في الوثائق والأحداث التاريخية كلما أدركنا أن الأسس العميقة لآفة الإنسانية الممتدة ونشأة الاستعمار ترجع، بلا شك، إلى العقائد المحرفة والغش الذي يسود العالم الغربي الصليبي المتعصب، المنبثق أساسا من عقائده المنسوجة عبر المجامع ونصوصه المغرضة ووثائقه المشينة عبر القرون.. ومن أهم هذه الوثائق الكنسية الخطاب

 

بهذه العبارة المرعبة بكل ما تتضمنه من معانى إدانة مهينة ، قررت "محكمة العدل الدولية لقانون الأعراف" (ICLCJ) فى بروكسل، والمتضامنة مع "المحكمة الدولية ضد جرائم الكنيسة والدولة (ITCCS)،وأعلنت حكمهافى واحدة من أخطر وأقبح قضايا العصر إجراما وبشاعة، والتى تم ويتم التعتيم عليها بصورة فاضحة لكيفية تعامل الغرب الصليبى

استطلاع الرأي

بعد حكم الإدارية العليا بمصرية الجزيرتين.. هل سينفذ النظام المصري الحكم؟