29032017الأربعاء
Top Banner
pdf download

مقالات (3147)

07 مارس 2017

إن فكرة «تطبيق الشريعة» بحدّ ذاتها قابلة -مع حالة الجهل العام وضعف الإمكانات وعدم الاستقرار- لأن تكون آلة لتشتيت الثورة وإشاعة التناحر بين فصائلها الإسلامية، فضلا عن غيرها وتسميم الحاضنة الشعبيّة وإصابتها بالدوار نتيجة للخوف من المجهول والشعور بالقلق خاصة بعد التطبيقات السيئة والمشوّهة للشريعة وحالة الاقتتال بين «الشرعي» و

06 مارس 2017

نشرت منذ 26 عاماً تحقيقاً صحفياً على مساحة صفحة كاملة بجريدة كانت مُعارِضَة -في الماضي- تحت عنوان: (برلمان سيء السُمْعَة) استعرضت فيه فضائح مجلس الشعب، الذي اجتمعت تحت قُبْتِه نوعيات شاذة من الأعضاء، أهدر وجودهم كل قيمة أو كرامة للمجلس! فقد كان منهم تُجّار مُخدرات، لهم سوابق وملفات لدى إدارة

06 مارس 2017

تناول برنامج كلام كبير، على فضائية مكملين، والذي قدمه الأستاذ محمد ناصر طرح غاية في الأهمية والخطورة، عرض الطرح في صورة سؤال، (هل المصالحة السياسية في مصر هي الحل الوحيد المناسب للخروج من الموقف الحالي؟).

 

استضاف ناصر، منتصر الزيات المحامى، ود.أحمد عبد العزيز مستشار الرئيس محمد مرسي، والأستاذ ياسر

06 مارس 2017

كرم الله مصر فذكرها مرارا وتكرار في القرآن الكريم ذكرا صريحا أو ضمنيا

 

(وقال ادخلوا مصر إن شاء الله آمنين).

 

(وأوحينا إلى موسى وأخيه أن تبوآ لقومكما بمصر بيوتا واجعلوا بيوتكم قبلة).

 

وعاش بها ودخلها وتنقل عبرها بعض الأنبياء كإبراهيم وإسماعيل ويوسف ويعقوب وموسى عليهم السلام.

 

06 مارس 2017

1-خلفية تاريخية

 

بعد انتهاء الحرب العالمية الأولى تم انعقاد (مؤتمر السلام) بباريس (1919-1920) لكن اسمه لم يكن له علاقة بالسلام إطلاقا نتيجة الاتفاقيات السرية بين الدول القومية الإمبراطورية لتقاسم العالم. ففي (اتفاقية سيفر-1920)، جرى تقسيم العالم، وتحويله إلى عالم تقوم وحدته الأساسية على الدولة القومية الحديثة بأنماطها الأربع.

 

05 مارس 2017

 

كانت إيران في يوم ما بلدا سنيا.

 

ثم كان ما كان من الأحداث آلتي يعرفها المختصون في تاريخ هذا الجزء من العالم وتحولت لتكون كيانا شيعيا إماميا.

 

أقول هذا للذين لا يستشعرون الخطر على الإسلام في مصر.

 

المسألة صعبة في ظل تمدد لمحاولات تنصيرية شواهدها قائمة

05 مارس 2017

تتسع حالة الفشل التي تعيشها السلطات المصرية يوما بعد يوم، بل وتتكرس تلك الحالة على مختلف الصعد حتى ما عادت خبرا باللغة الإعلامية.

 

لم يكن من المتوقع لنظام سياسي جاء في ظل حالة استقطاب داخلية حادة، وضمن ترتيبات إقليمية، أن ينجح في تسير شئون الدولة، ولا في أن يعبر

05 مارس 2017

كأن ثورة يناير قامت أصلا بسبب قتل مبارك للمتظاهرين (الذين قاموا بها)..! وكأن براءته -التي كانت متوقعة- ستعني خلو ساحته وساحة غيره من كل جُرم غيرها..!! وكأن عدم قدرة النظام -بعد كل هذه السنوات- على كشف حقيقة القتلة؛ وتسجيل حادثة أو كارثة القتل ضد (مجهول) سيعنى أن القاتل عندهم مجهول..!!..

05 مارس 2017

انشغل الكيان الصهيوني على مدى أكثر من عامين في إجراء تحقيقٍ مسؤولٍ حول عدوانه الأخير على قطاع غزة صيف العام 2014، ليتعرف على أسباب عجز جيشه وفشل حكومته في تحقيق الأهداف المرجوة من الحرب، وبيان الأسباب التي أدت إلى تكبده خسائر بشرية، ووقوع عددٍ من ضباطه وجنوده أسرى في أيدي

04 مارس 2017

حاجة العمل الإسلامي للخلاص من الأطر الحاكمة لعقول ومفاهيم جماهير الأمة المعاصرة حاجة ماسة لا تنقطع بل تتجدد بتعاقب الأجيال والأزمان والأزمات لأن الأغلفة الحاكمة لعقول آحاد الأمة أغلفة تحول بين العقول والحق المجرد من دوافع حزبية أو رؤى أحادية وهذا ليس معناه نشر لفكرة الأحادية التي تقضي على جمعية

04 مارس 2017

يقول الإيرانيون وأصدقاؤهم العرب إن موقف طهران، والميليشيات التابعة لها، من سوريا لا علاقة له بالطائفية. تقف إيران إلى جانب النظام السوري، وتقدم التضحيات من أبنائها للحفاظ عليه، لأنه نظام مقاوم، ولأنه وفر الدعم والمساندة لقوى المقاومة. إن سقط النظام السوري، يقول هؤلاء، سيستباح الإقليم من الإسرائيليين والأمريكيين. والمدهش، وبعد

04 مارس 2017

هو مشروع وحدة الأمة السياسي والاقتصادي والاجتماعي والديني، رغم كل ما ورد عليه من وهن وأخطاء لكن وجوده كان يمنح الأمة قوة أي قوة، المشروع الذي وحدها وجمعها وجعل منها علامة فارقة للإنسانية، المشروع الذي ربطها بالله تعالى والاجتماع على طاعته، وجعل لها مكانا على خريطة الدنيا ككيان سياسي له

استطلاع الرأي

هل تستطيع حكومة الكيان الصهيوني فرض منع أذان الفجر بعد حكم المحكمة بذلك؟