22012017الأحد
Top Banner
pdf download

مقالات (2938)

08 يناير 2017

أبو الفتح الفرغلي وأبو اليقظان المصري ومصلح العلياني وبدر العتيبي، وأشباهٌ لهم وأمثال، وعبد الله المحيسني معهم بالتأكيد. ظننّا ابتداءً أنهم جاؤوا لنصرة ثورتنا، ثم رأينا أنهم يحملون منهجاً يجتهدون في الانتصار له والدعوة إليه، ثم علمنا أخيراً أنهم ما جاؤوا لنصرة منهجهم والدعوة إليه فحسب، بل من أجل أمر

08 يناير 2017

بات ظاهرا لكل متتبع منصف أن الوجهة العامة لـ "الشرعية الدولية" المتمثلة في بعثة الأمم المتحدة بليبيا ورئيسها "كوبلر" هو دعم الانقلابيين والقضاء على ما تبقى من فبراير وثوارها، أسوة بما جرى في مصر وتونس وغيرهما من دول الربيع العربي، وهذه حقيقة ظاهرة لا تحتاج إلى كثير من العناء وإعمال

08 يناير 2017

في خضم الصراع العالمي بين الرؤية الإسلامية والأفعى العلمانية المتجذرة في عمق العقلية الغربية وسدنة المدارس العلمانية العميقة في الأمة بعمق قرنين من الزمان على أقل تقدير حتى وصل الجميع إلى نقطة اللاعودة

وهنا نقول:-

 

● لماذا يتصادم العلمانيون مع النصوص الشرعية ويفتعلون معركة كان بوسعهم تفاديها بالتسليم لها

08 يناير 2017

أعظم التكاليف فلا يصلح لخلافة الله ولا يكمل لعبادته وعمارة أرضه إلا من كان طاهر النفس، فكما أن للبدن نجاسة فكذلك للنفس نجاسة، الأولى تدرك بالبصر والثانية تدرك بالبصيرة، وإياها قصد تعالى بقوله: ﴿إِنَّمَا الْمُشْرِكُونَ نَجَسٌ﴾ [التوبة: 28] ولقوله تعالى: ﴿كَذَلِكَ يَجْعَلُ اللَّهُ الرِّجْسَ عَلَى الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ﴾ [الأنعام: 125]

07 يناير 2017

أعرف أن هموم الأمة كثيرة وكبيرة.. وأن جراحها الغائرة.. مزمنة ليست عابرة.. وأعرف كذلك أن طاقة التحمل النفسي والوجداني للهموم والأحزان في الأمة لم تعد تحتمل المزيد..غير هنالك خطر ماثل جديد.. لا يحتمل السكوت ولا القعود، إذ لابد من تدارك مقدماته قبل أن تُعجزنا نتائجه وتعقيداته ..مع أن تلك المقدمات

07 يناير 2017

ما الموقف من الدين وكيفية معالجته من خلال الأفلام العالمية (الأمريكية خصوصا)؟

لابد من التأكيد ابتداءً أن الدراما (الأفلام خصوصا) لها قدرة هائلة على توجيه الأفكار وتغيير المفاهيم وبناء الاتجاهات وتحديد الرؤية في الكثير من المجالات

الأفلام بحكم القوة البصرية، والحبكة القصصية، تساهم، وبقوة بصياغة ما يسمى "العقل

07 يناير 2017

أيها المحزونون.. هَلُمّ:

 

قالوا: سورة يوسف؛ ما قرأها محزونٌ إلا سُرِّي عنه.

 

وقد نزلت سورة يوسف بعد عام الحزن.. حين كان النبي صلى الله عليه وسلم في أشد أوقات الضيق والحزن، وعلى وشك الهجرة وفراق مكة التي ولد فيها وترعرع على أرضها.

 

لقد كان الرسول صلى الله

06 يناير 2017

قلةٌ أولئك الذين تنبأوا بمستقبل يحيى عياش إبان دراسته في جامعة بيرزيت، وقليلٌ هم الذين كانوا يعرفون كنه هذه الشاب الصامت الرزين، البسيط المغمور، المتلفع بثيابه البسيطة وأسماله العادية، المنطوي على نفسه، والهادئ في طبعه، والمتأمل في صمته، والعنيد في رأيه، إذ لم يكن يميزه عن بقية الطلاب شئ، ولا

06 يناير 2017

المسئولية كما جاء معناها في معاجم اللغة هي حال أو صفة من يُسأل عن أمر تقع عليه تبعته.

 

وهى في السنة تشمل كل من ولاه الله تعالى أمرا، كما جاء في حديث البخاري أن: رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "كلكم راع، وكلكم مسئول عن رعيته، الإمام راع

06 يناير 2017

بعد مقتل الحسين رضي الله عنه جاء جنود الوالي الغشوم عبيد الله بن زياد برأسه الشريف إلى مجلس الطاغية. وجعل ابن زياد ينكت بين أسنان الحسين بالقضيب.. وكان الصحابي الجليل زيد بن أرقم حاضرا، فصاح به: ارفع هذا القضيب عن هاتين الثنيتين، فو الله لقد رأيت شفتي رسول الله عليهما

05 يناير 2017

‏  العلمانيون العرب، وأربعون عاما من الفشل!

 

فشل العلمانية العربية الرسمية في مواجهة الخطر اليهودي الصهيوني..يتكرر في مواجهة الخطر الإيراني الشيعي..و كنت قد كتبتُ قبل نحو عشرين عاما سلسلة مقالات في مجلة "البيان" بعنوان (العلمانية وفلسطين..خمسون عاما من الفشل) رصدت فيها معالم فشل الأنظمة العلمانية أمام تصاعد الخطر الصهيوني

05 يناير 2017

في هذه العجالة نريد أن نتطرق لأكبر الحركات الإسلامية (الصوفية والجماعة السلفية وجمعية العلماء المسلمين)، وكيف استغلتها بعض الأطراف الداخلية والخارجية؛ لتكون جزءًا من الفساد الذي تسلط على الأمة، وأن الصراعات التي رأيناها بين الحركات الإسلامية، ليس منشؤها إسلامي بحتٌ، بل سياسي محضٌ، وما سأكتبه ليس الحق المبين، وإنما هي

استطلاع الرأي

بعد حكم الإدارية العليا بمصرية الجزيرتين.. هل سينفذ النظام المصري الحكم؟